جديد كلية الشريعة

دراسات إسلامية تخصص فكر إسلامي بطريقة عصرية مبتكرة تؤمن للطالب المادة العلمية مسجلة وتتيح له مراجعة الأستاذ وقت المحاضرة مراجعة حية عبر الإنترنت وعبر البريد الإلكتروني بالتعاون مع المعهد العالمي للفكر الإسلامي. للمزيد من المعلومات الرجاء مراجعة الموقع الخاص التالي www.eiiit.org





حكم و فوائد

حب المال رأس كل خطيئة  
سورة التوبة   الآيات 75 - 96


 

جرت العادة أن الفقير يكون قلبه فارغ من الدنيا متفرغ للعبادة والطاعة، فإذا جاء المال فربما كان سبباً في انحرافه، لذلك حذّر النبي صلى الله عليه وسلم من فتنة المال، وهذا مثال لرجل فقير كان يصلي في الصف الأول خلف النبي، حوّل المال حاله من إنسان تقي إلى بخيل شحيح لا يؤدي حق الله في ماله، وهذه القصة غير مقتصرة على ما سأبينه، فيجوز أن تتكرر في الزمان والمكان المختلفين، يقول عز من قائل:(وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِن فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ*فَلَمَّا آتَاهُم مِّن فَضْلِهِ بَخِلُواْ بِهِ وَتَوَلَّوْا وَّهُم مُّعْرِضُونَ) ما زال الحديث عن المنافقين، وهذه القصة تمثّل سلوك أحدهم إذ لم يكن أول الأمر منافق، لكنه لما استغنى طغى، رجلٌ عاهد الله فإن رزقه الله مالاً ليتصدقن به ولينفقنه في وجوه الخير ولمصلحة العامة فلا يترك محتاجاً إلا واساه ولا فقيراً إلا أغناه، قال ذلك وهو فقير فلما أتاه الله المال بخل به وأعرض عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والقصة المروية في ذلك أن رجلاً كان يصلي خلف النبي في الصف الأول، فسأل النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو له فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم:"قليل تؤدي شكره خير من كثير لا تطيقه"، قال"لا أنا رجل تقي محب للناس كريم أعطي المحتاج"، فلم يزل يطلب من النبي الدعاء والنبي يصرفه حتى ألحّ فدعا له، اتخذ غنيمات بدأت تكثر هذه الغنيمات ببركة دعوة النبي، كان يصلي الخمس خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما كثر ماله سكن بعيداً من المسجد فصار يصلي الصبح قبل أن يذهب والعشاء بعد أن يعود، كثر ماله فخرج من المدينة وسكن في ضواحيها فصار يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة ويصلي سائر الصلوات في عمله، فلماّ جاءه المزكي تردد في دفع الزكاة فشبهها بالجزية ليتهرب منها، ثم قال للمزكي مرّ علي في طريق عودتك، فلما مر عليه لم يدفع الزكاة ومضى إلى المدينة فكان القرآن أسرع منه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسجل هذه القصة، فبعد أن وعد ببذل المال في طاعة الله وطاعة رسوله تكبر عن دفع المال وبخل به وأدار ظهره إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فنزل القرآن:(فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُواْ اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ) فلما علم بنزول القرآن فيه، حمل زكاته وأسرع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلم يقبلها منه، ثم حملها إلى أبي بكر خليفة رسول الله فلم يقبلها منه، ثم حملها عمر أمير المؤمنين فقال له:"لم يقبلها منك رسول الله ولا أبو بكر فكيف أقبلها!!"، ومات في خلافة عثمان على ما ذكر أهل السير، والقصة غير مشخّصة فيجوز أن تتكرر، فإن من يعد ولا يفي بما وعد به لإنسان منافق، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"آية المنافق ثلاث، إذا حدّث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان"، وقال في رواية:"أربعٌ من كنّ فيه كان منافقاً خالصاً، ومن كان فيه خصلة منهنّ كانت فيه خصلة من نفاق حتى يدعها، إذا خاصم فجر وإذا عاهد غدر وإذا ائتمن خان وإذا وعد أخلف"، لذلك جاء السؤال الذي لا يستطيع أن ينكر جوابه عاقل (أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللَّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ) لقد علم الله سره ونجواه، السر ما يبقى في القلب، والنجوى ما يكون بين اثنين بصوت منخفض نسبياً، ثم قال:(وَأَنَّ اللَّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ) أكثر من السر ومن النجوى، ما في الضمير لا يعلمه إلاّ هو، لا نبي مرسل ولا ملك مقرّب، ولما أنهى هذه القصة محذراً من النفاق وأهله ناسب أن يذكر فعلاً قبيحاً للمنافقين ليدعو المؤمنين إلى ترك النفاق عن طريق القدوة بأن يبين لهم حال المنافق وما يصيبه من حرج حين يفضحه الله على رؤوس الأشهاد فقال:(الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) كان المنافقون يراقبون من يأتي بصدقته إلى النبي صلى الله عليه وسلم، خاصةً إذا طلب النبي مد يد العون لواحد من الناس، فيأتي الفقير الذي لا يملك شيئاً بمد قمح أو مد شعير أو مد زبيب أو مبلغ بسيط من المال فيعيبه المنافقون ويقولون إن الله غنيٌ عن مد هذا أو عن درهم هذا، وقد يكون فقيراً لا يجد إلا القليل كرغيف خبز مثلاً فيسخرون منهم، قال الله:(سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) السخرية في أولها عيب باللسان أو بالحركات، وهذا لا يجوز على الله، وفي نهايتها عقوبة من الله للساخر، وهذا وعيد شديد بالعذاب المؤلم...

»المزيد

الرّد على مقالة

" زواج النبي – صلى الله عليه وسلم – من عائشة وهي بنت 9 سنين أكذوبة"
للكاتب : إسلام بحيري .
المنشورة في صحيفة اليوم السّابع بتاريخ 16/10/2008

للشيخ الدكتور الأستاذ صالح يوسف معتوق

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسلام على سيّد المرسلين، وعلى آله وصحبه الطيبين، وزوجاتهِ الطاهرات أمهات المؤمنين، ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يومِ الدّين ، وبعد ...

فإنَّ من واجبِ العلماءِ في كلِّ وقتٍ وحين، أن يذبّوا عن الدين، وأن يردوا على شبهاتِ المفترين الحاقدين.

إنَّ هذا الموضوع أ ُثيرَ قديما ً، ويُثارُ حالياً، وربما في المستقبلِ أيضاً، ككثيرٍ من الشبهاتِ والشكوك التي تهدفُ إلى زعزعةِ الثقةِ بالموروثاتِ الثقافيةِ، ودائماً تـُلقى هذه الشبهات على عوامِ المثقفين وغير المختصين، لأنها تثمرُ فيهم، ولا يعرفون لها جواباً .للمزيد

 

محاضرة للدكتور محمد أنيس الأروادي بعنوان البصمة الوراثية

ما هي البصمة الوراثية ...........
بداية ما هو الـ "DNA"؟

"(DNA)"هي المادة الوراثية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية"، وهي التي تجعلك مختلفًا، إنها الشيفرة التي تقول لكل جسم من أجسامنا: ماذا ستكون؟! وماذا ستفعل عشرة ترليونات (مليون مليون) من الخلايا؟!.وطبقًا لما ذكره العالمان: "واطسون" و "جريج" في عام 1953 فإن جزيء الحمض النووي "(DNA)" يتكون من شريطين يلتفان حول بعضهما على هيئة سلم حلزوني، ويحتوي الجزيء على متتابعات من الفوسفات والسكر، ودرجات هذا السلم تتكون من ارتباط أربع قواعد كيميائية تحت اسم أدينينA ، ثايمين T، ستيوزين C، وجوانين G، ويتكون هذا الجزيء في الإنسان من نحو ثلاثة بلايين ونصف بليون قاعدة. ... للتحميل