قرار رقم 16/17-2018م/ك. ش.

لما كانت كلية الشريعة جامعة بيروت الإسلامية حريصة على رعاية أبنائها وتربيتهم على مكارم الأخلاق، وفضائل الأعمال، وحب العلم، وبذل النفس والنفيس في تحصيله، لما لمداد العلماء من مكانة تداني دماء الشهداء. ولا تؤتي الدراسة أكلها وتزهي ثمارها إلا بمتابعة العمل، ووصل الليل بالنهار بالبحث والمراجعة، وحفظ المعلومات، ومراجعة المسائل لتكوين الشخصية العلمية التي تستطيع أن تعرف الحل لمشاكل الفرد والمجتمع بيسر وسهولة، وتجنب سفاسف الأمور والأمراض القلبية والنفسية؛ فإن كثرة الكلام تميت القلب وتبلد الشعور فتشغل عن الفهم، وتجعل حجاباً بين الطالب وأستاذه؛ خاصة إذا عميت بصيرته واستولى عليه العجب والغرور. فيعاني الأساتذة في تعليمه ما تنوء بحمله الجبال؛ فإذا انضم إلى ذلك غياب عن المحاضرات ورسوب في الامتحانات؛ ما يجعل المدرس يمل التدريس فلا يعطي العلم من قلبه ولا يحضِّر كما يجب؛ لأنه لا يري طالباً أمامه قد استعد للطلب وفتح أذنيه وعينيه ليسمع ما يقول وينظر إليه بوقار وانتباه راغباً في تحصيل ما عنده، مقبلاً بكليته عليه؛ فإن العلم لا يعطى حتى يؤخذ؛ فإذا لم يكن لدى المتعلم رغبة شديدة لا يمكن أن يتعلم لهذه الأسباب ولغيرها كرهت التعليم بالوكالة. (الانتساب). ولما تشعبت الأهواء وكثرت الأعباء وضعفت الهمة واستحكم الجهل وفشا الكبر، زادت الأمور تعقيداً فاجتهدنا في اعتماد نظام الساعات المعتمدة تنشيطاً للطالب وسوقاً له إلى التعلم بالسلاسل بفتح آفاق أمامه وإتاحة فرصٍ جديدة للتحصيل، فالبحث يدرب الطالب على النظر في المصادر وأخذ المعلومات منها، وربط الكلام وجمع ما تفرق، واختصار المطوَّل وشرح المختصر، وهذا يعين على بناء الطالب علمياً ينشِّط ذهنه، ويصوّب فكره، ويصحح مساره؛ لكنه الكسل، والخوف من الفشل جعلا الطلاب تثور ثائرتهم ورفضوا ذلك بشدة وبرروا بأعذار واهية، لا تقوم بها حجة؛ إنها السلبية بأجلى صورها، وأوضح معانيها. ونظام الساعات المعتمدة يتطلب أن يكون الطالب مستحضراً المادة العلمية في أي وقت يُسأل فيجيب، وذلك يوجب أن يخضع لعدة امتحانات في الفصل الواحد بين رئيسي وفرعي ومفاجيء في أي محاضرة، والامتحان النهائي آخر حصة. لذلك قررت أن أعيد ذكر نظام الامتحان بضبط حركة الطلاب وتنشيط دراستهم، وإزالة ما لدى الطلبة من سلبية وكسل، وتقويم ما اعوج من سلوكهم وإنهاء المهزلة. المزيد


مقال :من الإرهابي؟؟

يدعو كثيرون إلى محاربة الإرهاب، يجمعون الجموع، ويجندون الجنود، ويشترون الأسلحة، يستعدون الناس بعضهم على بعض؛ ما حرّك في نفسي رغبة البحث عن الإرهابي؛ لأحذر شره ولا أظن السوء بغيره، فمن هو؟.التفاصيل


حكم و فوائد

الإخبار بالغيب رأي عين  
سورة الروم   الآيات 1 - 29


 

سورة الروم مكية وآياتها ستون، من مقاصدها بيان الحقيقة الكونية في تصريف الأمور والأحوال والأحداث لله وحده، لله الأمر من قبل ومن بعد، استفتح البيان بثلاثة حروف من حروف المعجم إشارةً إلى أن القرآن المؤلف من هذه الحروف وحي الله إلى محمد صلى الله عليه وسلم، وإن لم يذكره في هذه السورة فإنه ذكر شيئاً من لوازمه وهو الإخبار بالغيب، وقد كان ما أخبر به كما أخبر به (الم*غُلِبَتِ الرُّومُ*فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ) لما كان الروم أهل كتاب وكان الفرس يعبدون النار مشركين بالله فكانوا أقرب إلى العرب من الروم، ناسب أن يفرح العرب المشركون بهزيمة الروم وانتصار الفرس، فأخبرهم الله أن الدنيا دول والنصر والهزيمة بيد الله ينصر من شاء متى شاء ويخذله متى شاء، وانتصار الفرس على الروم لا يلزم منه انتصار العرب على محمد صلى الله عليه وسلم لأن الدنيا بيد الله يعطيها من يشاء، وكانت بلاد الروم بعيدة عن بلاد العرب فأخبر العرب أن الروم قد هزمت، لكن ليس هزيمة نهائية بل لابد أن ينتصروا في وقت قريب، وقوله في أدنى الأرض أي في أقرب أرض الشام إلى بلاد فارس، بعد غلبة فارس لهم سيغلبونهم لأن جملة (وهم من بعد) فارس لهم سيغلبونهم، وحدد المدة في (فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ) والبضع من ثلاثٍ إلى تسع، وقد كان الأمر كما قال، فالزمن لا يقل عن ثلاث ولا يزيد على تسع، والذي يخبر له الأمر قبل انتصار الروم وبعده، ويوم يغلب الروم فارس يفرح المؤمنون (بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ) يفرحون بنصر الله للروم لأنهم أهل كتاب، ينصرهم الله على المشركين، ظناً منهم أن الله سينصر المؤمنين بمحمد صلى الله عليه وسلم على قريش وجماعتها، مهما يكن من أمر فإن الله ينصر من يشاء على من يشاء وهو العزيز الغالب الذي لا يغالب الرحيم بعباده المؤمنين، من فوائد الآيات:

  • 1- لجوء المشركين إلى الله في الشدة ونسيانهم لأصنامهم، وإشراكهم في الرخاء دليل على تخبطهم...

    »المزيد

الرّد على مقالة

" زواج النبي – صلى الله عليه وسلم – من عائشة وهي بنت 9 سنين أكذوبة"
للكاتب : إسلام بحيري .
المنشورة في صحيفة اليوم السّابع بتاريخ 16/10/2008

للشيخ الدكتور الأستاذ صالح يوسف معتوق

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسلام على سيّد المرسلين، وعلى آله وصحبه الطيبين، وزوجاتهِ الطاهرات أمهات المؤمنين، ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يومِ الدّين ، وبعد ...

فإنَّ من واجبِ العلماءِ في كلِّ وقتٍ وحين، أن يذبّوا عن الدين، وأن يردوا على شبهاتِ المفترين الحاقدين.

إنَّ هذا الموضوع أ ُثيرَ قديما ً، ويُثارُ حالياً، وربما في المستقبلِ أيضاً، ككثيرٍ من الشبهاتِ والشكوك التي تهدفُ إلى زعزعةِ الثقةِ بالموروثاتِ الثقافيةِ، ودائماً تـُلقى هذه الشبهات على عوامِ المثقفين وغير المختصين، لأنها تثمرُ فيهم، ولا يعرفون لها جواباً .للمزيد

 

محاضرة للدكتور محمد أنيس الأروادي بعنوان البصمة الوراثية

ما هي البصمة الوراثية ...........
بداية ما هو الـ "DNA"؟

"(DNA)"هي المادة الوراثية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية"، وهي التي تجعلك مختلفًا، إنها الشيفرة التي تقول لكل جسم من أجسامنا: ماذا ستكون؟! وماذا ستفعل عشرة ترليونات (مليون مليون) من الخلايا؟!.وطبقًا لما ذكره العالمان: "واطسون" و "جريج" في عام 1953 فإن جزيء الحمض النووي "(DNA)" يتكون من شريطين يلتفان حول بعضهما على هيئة سلم حلزوني، ويحتوي الجزيء على متتابعات من الفوسفات والسكر، ودرجات هذا السلم تتكون من ارتباط أربع قواعد كيميائية تحت اسم أدينينA ، ثايمين T، ستيوزين C، وجوانين G، ويتكون هذا الجزيء في الإنسان من نحو ثلاثة بلايين ونصف بليون قاعدة. ... للتحميل